منتدي خدمات الكمبيوتر المراكبي نت و صناعة الشموع والرسم على الزجاج
 
البوابةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول
الرسم على الزجاج في المراكبي نت وتسوق عبر النت معاها وديكور بيتك معانا هنا ادخل بسرعه
تجمع اسطول المراكبي الي موقع المراكبي نت
نقدم اجمل اهداء للموقع المراكبي نت لانه فيه كل جديد من برامج وحوارات مهمة
http://azharitv.net/index رابط الموقع

شاطر | 
 

 العلاقات بين الجنسين عبر الانترنت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 340
العمر : 38
الموقع : http://elmarakbynet.ahlamontada.com
تاريخ التسجيل : 02/12/2007

مُساهمةموضوع: العلاقات بين الجنسين عبر الانترنت   الثلاثاء أبريل 20, 2010 11:03 am

العلاقات بين الجنسين عبر الانترنت
العلاقات بين الجنسين عبر الانترنت
موضوع أعجبني أحببت اطلاعكم عليه

مقدمة:

يمثل اكتشاف الإنترنت نقلة نوعية في مسيرة الوجود الإنساني ، بل إنه يعتبر أقوى الاكتشافات العلمية قوة في التأثير الإيجابي والسلبي على حدٍِ سواء ، من خلال تحطيم الحواجز واختصار المسافات وتحويل الواقع إلى دائرة مليئة بالمستجدات اليومية .. ولسنا هنا بصدد الحديث عن أهم إنجازات هذا الكشف المبهر .. ولكننا بصدد الحديث عن نمط محدد من أنماط استخدامه، وهو توظيفه لتكوين العلاقات الإنسانية وإقامة نوع من التواصل بين الأفراد ، والسؤال الآن هل تصلح شبكة الإنترنت كوسيلة فاعلة لتكوين العلاقات الإنسانية الناجحة والتي يمكن أن يترتب عليها خطوات مستقبلية مصيرية تخص الطرفين؟؟ للإجابة عن هذا السؤال ينبغي لنا أن نتعرف على أسس عملية الاتصال الناجح والمبادئ الأساسية التي يقوم عليها..

أسس عملية الاتصال الناجح:

الاتصال: في أحد معانيه هو سلوك أفضل السبل والوسائل لنقل المعلومات والمعاني والأحاسيس والآراء إلى أشخاص آخرين ، والتأثير في أفكارهم وإقناعهم بما نريد سواء كان ذلك بطريقة لغوية أو غير لغوية'. وحول هذه المعنى تقول أخصائية العلاج الشهيرة فرجينيا ساتر: ' الاتصال هو عملية أخذ وعطاء للمعاني بين شخصين ' باختصار هو إقامة علاقة مع الشخص الآخر' وعلى هذا فإن الاتصال يحتوي على صلة أي علاقة بينك وبين من تتصل به ، كما يقتضي البلاغ وهو توصيل ما تريده إلى الآخرين بصورة صحيحة ، كما أنه يعني الاتحاد في المعنى وهو الاتفاق والانسجام مع الآخرين حول محتوى ما تريد تبليغه..

من مبادئ الاتصال الناجح:

أولاً: أنه يقوم على فهم الآخرين والتآلف معهم.

ثانياً: أن عملية الاتصال عملية ثلاثية الأبعاد ؛ فإذا كان اختيار الكلمات المؤثرة وترتيبها بنظام معين له أثره القوي في عملية الاتصال إلا أن بعض الدراسات التي أجريت في بريطانيا حول تأثير الكلام على الآخرين أوضحت أن نسبة التأثير تظهر على النحو التالي: - الكلمات والعبارات 7% من التأثير. - نبرات الصوت 38% من التأثير. - تعبيرات الجسم الأخرى من عيون ووجه وأيدي وجسم 55% من التأثير..

ثالثاً: الدقة اللغوية فلكي تتم عملية الاتصال بشكل ناجح لابد من الاستخدام الدقيق للغة الذي لا يعتمد على التعميم أو تشويه الحقائق أو تزييفها..

وإذا كانت هذه هي أهم أسس الاتصال الناجح ، فهل يمكن أن توفر تقنية الاتصال عبر شبكة الإنترنت أسس وشروط الاتصال الناجح..؟؟ على الرغم من أن تقنيات الاتصال عبر شبكة الإنترنت كثيرة ومتعددة ، ولا تعتمد فقط على الأساليب الكتابية وإنما تمتد لاستخدام الوسائل السمعية والبصرية ، إلا أن الأساليب الأكثر شيوعاً في التعارف عبر الإنترنت وخاصة تلك التي تجري في غرف المحادثة أو (الشات) هي الأساليب الكتابية.. فهل يمكن أن تعتمد تلك التقنية كوسيلة للاتصال الناجح والتعارف الصحيح بين مستخدميها....؟؟ حتى نصل إلى إجابة محددة لهذا السؤال لابد أن نتعرف على سمات الاتصال عبر شبكة الإنترنت وما تتيحه لمستخدميها..

سمات الاتصال عبر شبكة الإنترنت:

1 - اللاإسمية حيث لا يلتزم طرفا العلاقة بتعريف بعضهما بالاسم أو العنوان أو الجنس، وهذا يعطي مساحة هائلة من الحرية دون وضع أي اعتبار لأية مبادئ سياسية أو اجتماعية أو أخلاقية..وهذا ما جعل غرف الشات أو الدردشة في وجهها القبيح مرتعاً للتنفيس عن الرغبات المكبوتة وممارسة الرذائل بأنواعها..

2 - حرية الدخول والخروج فلا إلزام بوقت أو مطالب، وهذه الحرية غير متاحة في العلاقات العادية..

3- التحرر من أية التزامات دينية أو اجتماعية أو طائفية أو حزبية..

4- غياب وسائل التواصل غير اللفظي مثل نبرة الصوت وخلجات الوجه ووضع الجسد وحركاته..

5- غياب أو تهميش الاتصال الإنساني المباشر بكل ما يحمله من تواصل روحي ووجداني..

6- إمكانية الخداع من خلال التخفي ولبس الأقنعة.

7- فقدان الكثير من المهارات الاجتماعية التي لا تكتسب إلا بالتواصل الإنساني المباشر.

كل هذه السمات وغيرها تحول الاتصال عبر شبكة الإنترنت إلى عالم من الوجود الخيالي أو الواقع الوهمي الذي لا ينتمي بكامله للخيال ولا يقف بثبات على أرض الحقيقة ، ولذا فإن كثيراً من أصحاب هذه العلاقات فشلوا في نقلها إلى أرض الواقع ، وللتعمق أكثر في أبعاد ذلك النمط من العلاقات نوضح ما يلي..

الإنترنت والعلاقات بين الجنسين:

عندما تتكون العلاقة بين شاب وفتاة عبر شبكة الإنترنت يغفل طرفاها- مع استبعاد سوء النية لدى كلاهما- حقيقة أن هناك مسافة تفصل بين حقيقة كل منهما في الواقع، والصورة التي تتشكلُ في ذهن كل منهما عن الآخر من خلال الاتصال عبر الإنترنت، وهذه المسافة قد تكونُ بسيطةً أو كبيرةً وهيَ كبيرةٌ في الغالب! فعندما يتعرفُ شابٌ وفتاةٌ على الإنترنت فإن الأقرب للحدوث هو أن يظهرَ كل منهما نفسه في أفضل الصور وأكثرها جاذبيةً واستحسانًا ، وأما ما ينساه كل منهما أو يتناساه هو أن عالم الاتصال من خلال الإنترنت هو عالم من النقاء الأسطوري الحالم، عالم ينسينا دائمًا أنه عالم افتراضي في الأساس ، وهو عالم مؤقت سرعان ما تذوب معالمه عند الاصطدام بصخرة الواقع..

صوراً من الألعاب النفسية التي يمارسها الطرفان:

وقد وضع بعض علماء النفس صوراً من الألعاب النفسية التي يمارسها الطرفان الرجل والمرأة بطريقة مقصودة أو غير مقصودة عند تكوين العلاقات عبر شبكة الإنترنت ، ومن ذلك:

(1) لعبة الكذب: وهي أسهل الألعاب على الإطلاق ، وغالباً ما يبدأ بها الطرفان ، والغرض الأساسي منها أن نلفت الأنظار بشيء جذاب، ولذلك نضع صوراً أجمل، ومعلومات مشوقة، أو نخفي تفاصيل مهمة نشعر أنها تخل بالصورة الجذابة التي نحاول أن نرسمها لأنفسنا، وقد يحدث الكذب بوعي، أو بدون وعي.

(2) لعبة الصدق الكاذب: وهي أخطر وأعقد من لعبة الكذب، وفيها قد يبدأ الإنسان بالبوح عن نفسه وعن حياته، وعرض آرائه في الشئون المختلفة، وقد يبدأ في الحديث عن عيوبه الجسدية أو النفسية، ولكن بأسلوب مثير للإعجاب، وأحياناً للشفقة، وأحياناً لهما معاً، وخطورته أنه شديد المراوغة ويصعب فيه الكشف خاصة أن التعارف عبر الأداة العنكبوتية لا يتيح لكل طرف معرفة إلا ما يدلي به الطرف الآخر عن نفسه.

(3) لعبة التقمص: وهي مختلفة عما سبق، لأن الواحد منا يضع لنفسه مثالاً يريد أن يكونه في المستقبل، أو يعجز أن يكونه في الحاضر، ولكن تقمص هذا المثال ممكن جدًّا في الاتصال الإليكتروني ، والتقمص فيه بعض الكذب طبعًا، ولكنه كذب منهجي محسوب أو مبرمج على مقاس مثال موجود في الذهن فعلاً.

(4) لعبة التمويه والخلط: والتي لا نكشف فيها عن دوافع الاتصال الحقيقي مع الطرف الآخر والتي يكون من بين دوافعها: الملل والاكتئاب وإنعاش الركود والبحث عن مغامرة مشوقة أو حتى الهروب من الواقع أو البحث عن الثناء والإعجاب ولو عن طريق علاقات وهمية زائفة..

(5) لعبة التمرير: وقد يشعر أحد الأطراف بضعف الطرف الآخر، فيمارس عليه ألعابه جميعًا من صدق وكذب وتقمص وخلط. فالمرأة التي تشعر بالوحدة هي صيد سهل مثل الرجل المفتقد للحب أو الاهتمام ، يلتقيان في الفضاء الإليكتروني فيحكي هذا ويروي ذاك، فيكون العمل كله من أجل إرضاء الطرف الأخر، وحرصًا على استمرار العلاقة وتطورها، ويكون الكلام كله مسددًا إلى قلب الطرف الآخر ومشاعره.

احذر من الدوَّامة أن تبتلعك:

الغريب أن تلك الألعاب وغيرها لا تخفى على الأذكياء، ولكنهم يمررونها ويتغافلون عن تفاصيلها تلك لتستمر الكلمات المتبادلة المليئة بالتشجيع والإعجاب، والأخوَّة "الزائفة" ، فكم من فتاة دخلت مثل هذه المحادثات لأغراض دعوية أو علمية أو سياسية هادفة ، وكم من شاب انزلق في مثل هذه العلاقات تحت مبررات جادة وصادقة وحقيقية..ولكن النهاية الحقيقية لمثل هذه العلاقات تكون أشبه بمآساة متعاطي المسكرات والمواد المخدرة حين ينتقل أمثال هؤلاء إلى حالة أشبه بالإدمان. ولعل هذه الحقائق تؤكدها نتائج تلك الدراسة التي أجريت حول استخدام الشباب العربي لبرامج المحادثة وغرف الشات ، فقد أوضحت الدراسة أن 5% فقط من غرف المحادثة تتناول موضوعات ذات قيمة فكرية وثقافية هادفة وقضايا الأمة وأحوالها ، أما 86% من هذه الغرف فهي تعتبر أبواق دعارة وهدم أخلاقي وثقافي يمارس بشكل منظم وممنهج وخاصة ضد الفتيات عن طريق العلاقات الخاصة التي تقوم بين أفرادها، في حين أن 9% من هذه الغرف تتباين في حواراتها وآليات تناولها من جيد إلي سيء. وبعد هذا العرض نطرح السؤال مجدداً هل يمكننا استخدام الإنترنت كوسيلة فاعلة في التواصل الإنساني وإقامة العلاقات الإنسانية خاصة بين الجنسين على نحو صحيح ، دون أن نأمن مزالق هذه العلاقات ومخاطر تلك المحادثات؟

الكاتب. أ. شروق محمد
التاريخ: 12 Dec 2009

_________________
http://www.clickindesign.com/ar/imgs/poster/jpeg/clickindesign_poster_design_10.jpg

اسماء _سمسمة_انوس_ انس الوجوده _سمسم حبيب _ حبيب عمري _عذاب القلب _القلب المجروح _
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elmarakbynet.ahlamontada.com
محمد مجدى



عدد الرسائل : 1
العمر : 31
الموقع : بنى سويف&مصر
تاريخ التسجيل : 21/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: العلاقات بين الجنسين عبر الانترنت   الإثنين فبراير 21, 2011 2:00 pm

شكرااااااااااااااااااا لكم على الموضوع الهام جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 340
العمر : 38
الموقع : http://elmarakbynet.ahlamontada.com
تاريخ التسجيل : 02/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: العلاقات بين الجنسين عبر الانترنت   الأربعاء فبراير 23, 2011 2:01 pm

مرسي لمرورك

_________________
http://www.clickindesign.com/ar/imgs/poster/jpeg/clickindesign_poster_design_10.jpg

اسماء _سمسمة_انوس_ انس الوجوده _سمسم حبيب _ حبيب عمري _عذاب القلب _القلب المجروح _
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elmarakbynet.ahlamontada.com
 
العلاقات بين الجنسين عبر الانترنت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المراكبي نت :: القسم العام :: المنتدى العام-
انتقل الى: